السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد
أهلاً بك زائرنا الكريم نرجو من الله أن نحقق لك أكبر فائده
زائرنا العزيز إن لم تكن قد سجلت بعد فبادر بالتسجيل نرحب بك دائما عضو مفيد ومستفيد

السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد

موقع تعليمي يختص بتعليم مادة التاريخ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
راسلني للحصول علي سي دي كامل للمنهج بالشرح والصور والأسئلة المتوقعة واجاباتها النموذجية  مع خالص تحياتي أ/ مجدي سلامة
أستغفر الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء
مصر جديدة 11 فبراير 2011 السادسة مساء أول ثورة إلكترونية في العالم



بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» قريبا بإذن الله
الخميس نوفمبر 16, 2017 3:04 am من طرف Admin

» رسالة الموقع لطلاب التاريخ
الخميس نوفمبر 19, 2015 1:15 am من طرف Admin

» ليلة الامتحان 2015 اولي ثانوي
الجمعة يناير 16, 2015 6:11 pm من طرف Admin

» المراجعة العامة علي الفصل الأول حمل من المرفقات خاص فقط بأعضاء الموقع
الجمعة أبريل 25, 2014 8:29 pm من طرف Admin

» الفصل الخامس للصف الثاني الثانوي "فقط "
السبت نوفمبر 03, 2012 6:18 am من طرف Admin

» بشري لطلاب الصف الثاني الثانوي النظام الجديد
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 2:16 am من طرف Admin

» من الأخر الثانية مهما كان مستواك
الإثنين أبريل 16, 2012 10:27 pm من طرف Admin

» قنبلة الحصريات مهما كان مستواك بإذن الله نرفع مستواك
الأربعاء فبراير 29, 2012 4:26 am من طرف xoybun

» الفصل العاشر بأسلوب جديد
الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:17 am من طرف عادل عبيد

ازرار التصفُّح
 البوابة 
الصفحة الرئيسية
  قائمة الاعضاء 
البيانات الشخصية  
  ابحـث


منتدى
 
منتدانا مصري للأبد



     


    التبادل الاعلاني
    احداث منتدى مجاني

    شاطر | 
     

     رسائل ريتشارد لصلاح الدين الأيوبي

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    Admin
    Admin
    avatar

    عدد المساهمات : 178
    نقاط : 792
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009
    العمر : 54
    الموقع : zendar.ahlamontada.com

    مُساهمةموضوع: رسائل ريتشارد لصلاح الدين الأيوبي   الثلاثاء يناير 05, 2010 4:38 am

    بسم الله الرحمن الرحيم:
    كلمة ألقاها صلاح الدين على جنوده حين اقترب الصليبيون من القدس
    «الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، اعلموا أنكم جند الإسلام اليوم ومنعته،
    وأنتم تعلمون أن دماء المسلمين وأموالهم وذراريهم في ذممكم معلقة،
    والله عز وجل سائلكم يوم القيامة عنهم. وإن هذا العدد ليس له من المسلمين من يلقاه عن العباد والبلاد غيركم
    ، فإن وليتم والعياذ بالله طوى البلاد وأهل العباد وأخذ الأموال والأطفال والنساءوعبد الصليب في المساجد وعزل القرآن عنها والصلاة
    ، وكان ذلك كله في ذممكم، فإنكم أنتم الذين تصديتم لهذا كله،
    وأكلتم بيت مال المسلمين لتدفعوا عنهم عدوهم وتنصروا ضعيفهم،
    فالمسلمون في سائر البلاد متعلقون بكم، والسلام».

    رسالة جوابية من صلاح الدين إلى ملك الإنكليز الذي حضر إلى الشرق وحاصر عكا وحارب صلاح الدين
    ، ثم أرسل إليه يطلب الاجتماع به، فكان رد السلطان «الملوك لا يجتمعون إلا عن قاعدة، وما يحسن منهم الحرب بعد الاجتماع
    ، وإذا اراد ذلك فلا بد من تقرير قاعدة قبل هذه الحالة
    ، ولا بد من ترجمان نثق فيه في الوسط، يفهم كل واحد منا ما يقوله الآخر،
    فليكن الرسول بيننا ذلك الترجمان، فإذا أسفرت القاعدة وقع الاجتماع بعد ذلك إن شاء الله تعالى».

    رسالة ملك إنكلترا (ريتشارد قلب الأسد) إلى صلاح الدين حول عقد الصلح، وقد أوصلها إلى الملك العادل ليوصلها إلى السلطان «لا تظنن تأخري بسبب ما قيل، فإن زمام قيادي مفوض إلي، وأنا أحكم ولا يحكم علي، غير أني في هذه الأيام اعترى مزاجي التياث منعني من الحركة، فهذا كان العذر في التأخر لا غير، وعادة الملوك إذا تقاربت منازلهم أن يتهادوا، وعندي ما يصلح للسلطان، وأنا أستخرج الأذن في إيصاله».

    رسالة من صلاح الدين إلى أخيه الملك العادل من أجل الاجتماع بملك الإنكليز «إن قدرت أن تطاول الفرنج في الحديث، فلعلهم يقومون اليوم حتى يلحقنا التركمان فإنهم قد قربوا منا». (يقصد صلاح الدين أن يسوِّف الملك العادل في المباحثات مع الصليبيين لحين وصول المدد من التركمان).

    رسالة ملك الإنكليز الموجهة إلى صلاح الدين عن طريق أخيه الملك العادل «إن المسلمين والفرنج قد هلكوا، وخربت البلاد وخرجت من يد الفريقين بالكلية، وقد تلفت الأموال والأرواح من الطائفتين، وقد أخذ هذا الأمر حقه، وليس هناك حديث سوى القدس والصليب والبلاد، والقدس فمتعبدنا ما ننزل عنه ولو لم يبق منا واحد، وأما البلاد فيعاد إلينا منها ما هو قاطع الأردن، وأما الصليب، فهو خشبة لا مقدار له عندكم وهو عندنا عظيم، فيمن به السلطان علينا ونصطلح ونستريح من هذا العناء الدائم».

    جواب صلاح الدين لملك الإنكليز على الرسالة السابقة «القدس لنا كما هو لكم، وهو عندنا أعظم مما هو عندكم، فإنه مسرى نبينا ومجتمع الملائكة، فلا يتصور أن ننزل عنه ولا نقدر على التلفظ بذلك بين المسلمين، وأما البلاد فهي أيضا لنا في الأصل، واستيلاؤكم كان طارئا عليها لضعف من كان بها من المسلمين في ذلك الوقت، وما أقدركم الله على عمارة حجر منها ما دام الحرب قائما، وما في أيدينا نحن منها نأكل بحمد الله مغله وننتفع به، وأما الصليب فهلاكه عندنا قربة عظيمة، ولا يجوز أن نفرط فيها إلا لمصلحة راجعة إلى الإسلام هي أوفى منها».

    رسالة أخرى من ملك الإنكليز إلى صلاح الدين من أجل الصلح «إني أحب صداقتك ومودتك، وإنك ذكرت أنك أعطيت هذه البلاد الساحلية لأخيك فأريد أن تكون حكما بيني وبينه، ولا بد وأن يكون لنا علقة بالقدس الشريف، ومقصودي أن تقسم البلاد بحيث لا يكون عليه لوم من المسلمين، وتقسم البلاد بيني وبينه، ولا على لوم من الإفرنجية».

    رسالة من ملك الإنكليز إلى صلاح الدين حول الصلح وحول تزويج أخته من الملك العادل وهو مشروع الزواج الذي اقترحه ريتشارد قلب الأسد وكاد يتم لولا أن البابا عارض ذلك المشروع «إن معاشر دين النصرانية أنكروا علي وضع أختي تحت مسلم بدون مشورة البابا، وهو كبير دين النصرانية عندنا ومقدمه، وها أنا أسيِّر إليه رسولا يعود بعد ثلاثة اشهر، فإن أذن فبها ونعمت، وإلا زوجتك ابنة أختي وما أحتاج في إذنه في ذلك».

    رسالة أخرى من ملك الإنكليز إلى صلاح الدين أرسلها له شفهية مع رسول خاص «قل لصاحبك بأنا قد هلكنا نحن وأنتم، والأصلح حقن الدماء، ولا ينبغي أن تعتقد أن ذلك عن ضعف مني، بل للمصلحة، ويكون هو الواسطة بيننا وبين السلطان،ولا تغتر عن منزلي، فالكبش يتأخر لينطح».

    رسالة تالية حول نفس الموضوع أرسلها ملك الإنكليز إلى صلاح الدين مع رسول آخر «قل له: إنه (يقصد نفسه) راغب في مودتك وصداقتك، وإنه لا يريد أن يكون فرعون يملك الارض، ولا يظن ذلك فيك، ولا يجوز لك أن تهلك المسلمين كلهم، ولا يجوز لي أن أهلك الفرنج كلهم، وهذا ابن اختي الكندهري قد ملكته هذه الديار وسلمته إليك يكون هو وعسكره بحكمك،ولو استدعيتهم إلى الشرق سمعوا وأطاعوا. إن جماعة من الرهبان والمنقطعين قد طلبوا منك كنائس فما بخلت عليهم بها، وأنا أطلب منك كنيسة، وتلك الأمور التي كانت تضيق صدرك بما كان تجري المراسلة مع الملك العادل قد قلت بتركها وأعرضت عنها، ولو أعطيتني مقرعة أو قرية لقبلتها وقبلتها».

    جواب صلاح الدين لملك الإنكليز على الرسالة السابقة «إنك إذا دخلت معنا هذا الدخول فما جزاء الإحسان إلا الإحسان، ابن أختك يكون عندي كبعض أولادي، وسيبلغك ما افعل في حقه من الخير، وأنا أعطيك أكبرالكنائس وهي القيامة، وبقية البلاد نقسمها، فالساحلية التي بيدك تكون بيدك، والتي بأيدينا من القلاع الجبلية تكون لنا، وما بين العملين تكون مناصفة،وعسقلان وما وراءها تكون خرابا لا لنا ولا لكم، وإن أردتم قراها تكون لكم، والذي كنت أكرهه حديث عسقلان».

    رسالة من ملك الإنكليز إلى صلاح الدين حول الصلح والقدس «الذي أطلبه منك أن يكون لنا في قلعة القدس عشرون نفرا، وأن من سكن من النصارى والفرنج في البلد لا يتعرض لهم، وأما بقية البلاد فلنا منها الساحليات والوطأة والبلاد الجبلية لكم

    جواب صلاح الدين لملك الإنكليز عن الرسالة السابقة «إن القدس ليس لكم فيه حديث سوى الزيارة، وأما البلاد فعسقلان وما وراءها فلا بد من خرابه».

    رسالة أخرى من ملك الإنكليز إلى صلاح الدين يستجدي الصلح: كان صلاح الدين قد هاجم يافا وأوشك على أخذها، ثم ارسل ملك الإنكليز مع رسول إلى السلطان رسالة يطلب فيها الصلح، قال فيها: «تسلم على السلطان وتقول له: بالله عليك اجب سؤالي في الصلح، فهذا الأمر لا بد له من آخر، قد هلكت بلادي وراء البحر، وما دام هذا مصلحة لنا ولكم».

    * اعتمدنا في الحصول على هذه الرسائل على كتاب «وثائق الحروب الصليبية والغزو المغولي للعالم الإسلامي»

    لمؤلفه الدكتور محمد ماهر حمادة


    حكمة صلاح الدين ونافذة بصيرته وعلمة
    من ريتشارد قلب الأسد إلى صلاح الدين
    أرسل ريتشارد المعروف (بقلب الأسد) رسالة إلى صلاح الدين الأيوبي (رحمه الله)، يقول فيها:


    من ريكاردوس قلب الأسد ملك الإنجليز (هو ريتشارد قلب الأسد)، إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب،

    أيها المولى: حامل خطابي هذا، بطل صنديد، لاقى أبطالكم في ميادين الوغى، وأبلى في القتال البلاء الحسن. وقد وقعت أخته أسيرة، فساقها رجالكم إلى قصركم وغيروا اسمها. فقد كان اسمها "ماري"، فأطلق عليها اسم "ثريا".

    وإنّ لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب، وهو إما أن تعيدوا إلى الأخ أخته، وإما أن تحتفظوا به أسيرا معها، لا تفرقوا بينهما، ولا تحكموا على عصفور أن يعيش بعيدا عن أليفه. وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن، أذكركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب، وقد سمعته من صديقي الأمير حارث اللبناني وهو: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحرارا".

    فكان جواب السلطان الناصر صلاح الدين:

    من سلطان المسلمين صلاح الدين إلى ريكاردوس ملك الإنجليز،

    أيها المولى: صافحت البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولا إلىّ، فليحمل إليكم المصافحة ممن عرف قدركم في ميادين القتال. وإني لأحب أن تعلموا، بأنني لن أحتفظ بالأخ أسيرا مع أخته؛ لأننا لا نبقي في بيوتنا إلا أسلاب المعارك. لقد أعدنا للأخ أخته. وإذا عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب، فلكي يعمل ريكاردوس بقول عيسى: فرد أيها المولى الأرض التي اغتصبتها إلى أصحابها ، عملا بوصية السيد المسيح عليه السلام.










    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://zendar.ahlamontada.com
     
    رسائل ريتشارد لصلاح الدين الأيوبي
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد :: الفئة الأولى :: الموضوعات العامة والأراء الشخصية-
    انتقل الى: