السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد
أهلاً بك زائرنا الكريم نرجو من الله أن نحقق لك أكبر فائده
زائرنا العزيز إن لم تكن قد سجلت بعد فبادر بالتسجيل نرحب بك دائما عضو مفيد ومستفيد

السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد

موقع تعليمي يختص بتعليم مادة التاريخ
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
راسلني للحصول علي سي دي كامل للمنهج بالشرح والصور والأسئلة المتوقعة واجاباتها النموذجية  مع خالص تحياتي أ/ مجدي سلامة
أستغفر الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء
مصر جديدة 11 فبراير 2011 السادسة مساء أول ثورة إلكترونية في العالم



بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رسالة الموقع لطلاب التاريخ
الخميس نوفمبر 19, 2015 1:15 am من طرف Admin

» ليلة الامتحان 2015 اولي ثانوي
الجمعة يناير 16, 2015 6:11 pm من طرف Admin

» المراجعة العامة علي الفصل الأول حمل من المرفقات خاص فقط بأعضاء الموقع
الجمعة أبريل 25, 2014 8:29 pm من طرف Admin

» الفصل الخامس للصف الثاني الثانوي "فقط "
السبت نوفمبر 03, 2012 6:18 am من طرف Admin

» بشري لطلاب الصف الثاني الثانوي النظام الجديد
الأربعاء أكتوبر 17, 2012 2:16 am من طرف Admin

» من الأخر الثانية مهما كان مستواك
الإثنين أبريل 16, 2012 10:27 pm من طرف Admin

» قنبلة الحصريات مهما كان مستواك بإذن الله نرفع مستواك
الأربعاء فبراير 29, 2012 4:26 am من طرف xoybun

» الفصل العاشر بأسلوب جديد
الجمعة ديسمبر 23, 2011 12:17 am من طرف عادل عبيد

» ☠ ۞☚ فقط لمصممي المواقع .☣الاشكال و الحروف المزخرفه للناس بتوع التوبكز و الانيروز ..ادخل و جرب☛۞☠
الإثنين سبتمبر 05, 2011 7:00 am من طرف seaf34

ازرار التصفُّح
 البوابة 
الصفحة الرئيسية
  قائمة الاعضاء 
البيانات الشخصية  
  ابحـث


منتدى
 
منتدانا مصري للأبد



     


    التبادل الاعلاني
    احداث منتدى مجاني

    شاطر | 
     

     الحياة الدينية-السياسية-الاقتصادية-الفكرية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    Admin
    Admin
    avatar

    عدد المساهمات : 180
    نقاط : 792
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009
    العمر : 53
    الموقع : zendar.ahlamontada.com

    مُساهمةموضوع: الحياة الدينية-السياسية-الاقتصادية-الفكرية   الأحد نوفمبر 22, 2009 5:53 am

    الحياة الدينية


    كانت الديانة المصرية يحوطها العديد من الغموض بسبب :

    تقديس المصري للحيوان والطير :

    1- اعتقد المصري أن هناك قوى ترمز لربة تتمثل في الطير والحيوان مما أدي لعبادتها وكان ذلك سببا في اتهام المصريين بفساد العقيدة

    العودة للماضي :

    تميز المصريين بحبهم وتمسكهم بالماضي لهذا كانت المعبودات القديمة تعبد بجانب المعبودات الحديثة مما ترتب علية كثرة المعبودات وتعقد النظريات الدينية

    الاعتماد علي السحر :


    خصائص الديانة المصرية
    اعتقد المصريين في القوى الخفية التي تتحكم في أعمالها وكان للسحر مكانة كبيرة حيث مارسه المصري علي نطاق واسع وبشكل كبير مما ترتب علية تعدد أنواع السحر وألوانه وأعطي الغموض للديانة والتعقيد الكبير



    تعدد لألهه البعث والخلود الثواب والعقاب السمو للتوحيد

    1- تعدد الآلهة :

    1- كان لكل إقليم في مصر معبودة الخاص وكانت هذه الآلهة متفرقة وكان الناس يلتفوا حول الإلة في وقت الحاجة

    2- كانت المعبودات من الطبيعة التي يراها الناس من وحوش وطيور مثل الأسد الذي قدسوه اتقاء لشره وكذلك الصقر الذي كان رمزا للشمس والبقرة رمز الأمومة حتحور وأبو قردان رمز الحكمة والعلم تحوت والمصري قدس أيضا [ الماء – السماء – الهواء – الشمس – القمر ] وقدس الشمس علي أنها الإلة رع في الدولة القديمة – أوزوريس في الدولة الحديثة وحجوا لقبره في أبيدوس ( العرابة المدفونة ) وعبد أيضا في الدولة الحديثة آمون معبود طيبة الذي أنتصر علي الهكسوس



    2- الاعتقاد في البعث والخلود : كان المصري يعتقد في البعث والخلود بعد الموت

    لهذا وضع ألوان الطعام والشراب مع المتوفى وجميع حاجاته ليستعين بها في العالم الآخر

    *كان المصري يري الشمس تشرق وتغرب النيل يفيض وينتهي ثم يعود مرة أخري لهذا رأي المصري أنه سيعود مرة أخرى بعد وفاته لهذا كان يحفظ جثث موتاه ويضعها في قبور في أماكن جافة في الصحراء

    *كان يوضع مع الميت التماثيل لتتعرف الروح علي أصحابها وزود القبر بالكثير من احتياجات المتوفى في العالم الآخر والرحلة الطويلة

    3- الأيمان بالثواب والعقاب :

    * أعتقد المصري بأن الروح تقوم للحساب أمام محكمة الآلهة التي تتكون من 42 إلة تمثل أقاليم مصر

    * يبدأ الميت في ذكر حسناته أمام القضاة وينفي عن نفسه الشرور [ السرقة / الكذب / القتل

    * يبدأ ميزان العدالة ويقف المتوفى ويوضع القلب في كفة وريشة الحق في الكفة الأخرى فإذا كان عملة خيرا رجحت كفة القلب وذهب للعالم العلوي مع الآلهة أما إن كان عكس ذلك ذهب للعالم السفلي مع الأشباح في الجحيم والحرارة والظمأ والعذاب

    * كان الإيمان بالثواب والعقاب له الأثر في جعل المصري يعمل الخير وينفي عن نفسه الشر

    4- السمو للتوحيد :

    مرت الديانة المصرية بثلاث مراحل كانت كالآتي :

    [ أ ] طور التعدد : كان في هذا الطور لكل قرية معبود لكل إقليم معبود والوجه الشمالي معبود والجنوبي معبود منذ فجر التاريخ

    [ ب ] طور التغليب والترجيح : ظل الناس يعبدوا الآلهة المختلفة لكنهم غلبوا أشهرها علي باق الآلهة لهذا أصبح إله الشمس رع ثم بتاح في الدولة القديمة وفي الدولة الحديثة والوسطي الآلهة آمون

    [ ﺠ ] طور النضج في التفكير : نادي إخناتون بدمج الآلهة في إله واحد هو الشمس رمز الخير ولم يجعل لها تماثيل وقد بني لها مدينة للعبادة

    أثر الدين في حياة المصريين :

    أ/ أعتقد المصري في وجود آلهة تحكم علي أعمالة وأفكاره وقد أقام لها الشعائر والصلوات

    ب/ امتزج الدين بحياة المصري وفنونه وأفكاره فأقام الآثار الرائعة

    ج/ كان لرجال الدين السطوة والسيطرة علي الشعب ومنهم من زاد نفوذه فحكم مصر

    أسطورة إيزيس وأوزوريس :-

    وهي من الأدب الديني وهي قصة خيالية وتحكي الآتي :

    إله الأرض جبت تزوج من إلهة السماء شو وأنجبا أوزوريس ونفتيس ثم إيزيس وست والعقيدة أن يتزوج الابن الأول الابنة الثانية وتزوج أوزوريس إيزيس ثم نفتيس تزوجت من ست مما أدي لحقد ست علي أخيه أوزوريس وكان أوزوريس يحكم جنوب مصر الثري وست يحكم الدلتا حيث الأحراش وكان أوزوريس حاكم عادل شرع القوانين وأحبة المصريين

    دبر ست المكائد لأخيه ليتخلص منه لهذا أقام حفل كبير ودعي إليه أخيه والأصدقاء وأثناء الحفل عرض ست هدية عبارة عن تابوت خشبي مرصع بالذهب والأحجار الكريمة لمن يكون التابوت مقاسه . وتنافس المدعوين في النوم بالتابوت وكان دور أوزوريس الذي كان التابوت مقاسه وعند الدخول فيه قام أصدقاء ست بإغلاق التابوت وألقوه في البحر المتوسط وحمل التيار التابوت إلي سواحل فينيقيا ( لبنان ) . وحزنت الزوجة الوفية وأخذت في البحث عن زوجها ووصلت لفينيقيا وهناك حملت جثة زوجها وأعادتها لمصر وخبأتها في أحراش الدلتا وقد أعادت الآلهة الروح للجثة بعد تضرع الزوجة للآلهة . وتمكن ست من العثور مرة أخرى علي أخيه وقتله للمرة الثانية وفي تلك المرة قطعة 42 جزء وألقي كل جزء في إقليم من أقاليم مصر . وقامت الزوجة مرة أخرى بجمع أشلاء زوجها ودفنته في العرابه المدفونة بالمنيا حيث خلدته الآلهة علي أنه إله مثلهم وكانت إيزيس قد أنجبت ابنها حورس الذي كبر وأنتقم من عمه ست وقد عدت الآلهة أوزوريس إله الموتى وحج لقبره المصريين وأصبح ست بعد وفاته إله الشر في العالم السفلي . وتعد هذه القصة من الأدب الديني الهادف بأن الشر مها دام وطال فأنة سوف ينتهي وينتصر الخير في النهاية
    الفصل الثاني :
    الحياة السياسية في مصر القديمة :


    1- منذ قديم الزمن حلت القبائل بوادي النيل وكانت هذه القبائل تعيش علي الصيد والجمع والالتقاط وكان الجفاف سببا في نزول المصري للوادي وتعلمه الزراعة واستئناس الحيوان

    2- تعلم المصري الاستقرار وتعلم بناء الأكواخ وتعاونت الجماعات المختلفة علي ضفاف النيل في بناء البيوت وامتاز هذا المجتمع بالتعاون لتحقيق المنفعة والصالح العام

    3- اتسعت القرى وكثر السكان وعرف الجميع حقوقهم وواجباتهم وظهرت المدينة

    4- كانت الخطوة التالية تعاون القرى والمدن فانضمت القرى والمدن وكونت الأقاليم وكان الإقليم عبارة عن إمارة يرعاها ويدير شئونها الأمير

    5-كان لكل إقليم شعار من طير أو نبات أو حيوان وكان لكل إقليم جيشه الذي يحميه وكانت الأقاليم تتحد عن طريق الغزو أو عن طريق المصلحة المشتركة مكونة دويلات صغيرة

    حكومتا الشمال والجنوب

    المملكة
    العاصمة
    المعبود
    الشعار
    التاج الخاص
    الشمال
    بوتو
    أفعى ا لكوبرا
    البردي
    الأحمر
    الجنوب
    نخب أو الكاب
    أنثي النسر
    اللوتس
    الأبيض














    الوحدة التاريخية :

    1- ظلت المملكتين كل منهما منفصل عن الآخر إلي أن ظهر الملك مينا ( نارمر ) وقد قدم من صعيد مصر واستطاع توحيد البلاد وارتدي التاجين وأسس مصر الموحدة في 3200 ق.م

    2- بذلك تكون مصر أولي البلاد في العالم التي عرفت الوحدة والاتحاد

    لوح نارمر :

    وهي لوحة من الإردواز عثر عليها في مدينة الكاب بالقرب من إدفو لها وجهان الأول يحكي قصة الحرب وهو ممسك أحد الأسري وعلي الوجه الثاني سحل النصر علي مملكة الشمال وهو يرتدي التاج الأحمر
    عناصر الحكم في مصر الفرعونية :


    أولاً الفرعون :

    1- كان المصريين ينظروا للفرعون علي أنه ظل الله علي الأرض وهو يحكم بمقتضي الحق الإلهي ويجب علي الجميع طاعته وعبادته في نفس الوقت وهو رمز الوحدة

    2- كان من أهم أعمال الفرعون الاطلاع علي الوثائق الرسمية – يملي الأوامر – يراقب مصالح الدولة – يتفقد الأعمال والمناجم – يقود الجيش في الحرب – يتقدم المواكب – تتلي علية التقارير – التشاور مع الوزراء في الأمور الهامة – ويغشى الاحتفالات الدينية

    3- كان القصر هو المركز الرئيسي للحكم ومقره العاصمة

    4- كانت منف عاصمة الدولة القديمة – اللشت عاصمة الدولة الوسطي – طيبة عاصمة الدولة الحديثة وكان في القصر [ الأمراء – الوزراء – الحاشية – كبار الضباط ] وكان هناك من الملكات التي حكمت مثل الملكة حتشبسوت في الأسرة 18

    ثانياً الوزير :

    1- ظهرت وظيفة الوزير لما زادت أعباء الفرعون وكان يصعب عليه تصريف الأمور بمفرده لهذا ظهرت وظيفة الوزير المعاون للملك

    2- كانت الوظيفة مهمة جدا لدرجة أن الفرعون كان يسندها لأحد أبنائه وكان ذلك في الدولة القديمة 3- لما توسعت الدولة وزادت مهامها أسندت بعد ذلك لشخصية مرموقة وكانت تختار بعناية فائقة فلابد أن يتمتع صاحبها بالآتي [ طهارة اليد – سمعة طيبة – علم واسع – سيرة حسنة – العدل والحكمة والخبرة ]

    ثالثاً الإدارة المركزية :

    1- كان الوزير رئيس الإدارة المركزية يعاونه عدد كبير من كبار الموظفين رؤساء الإدارات العامة ومن هذه الإدارات [ المخازن – السجلات – الخزانة – القضاء – المناجم ]

    2- كان يوجد وظيفة هامة للمتعلمين وهي وظيفة الكاتب وكانت تتيح لحاملها أن يترقي في الوظائف الكبرى حتى يصل لحاكم إقليم وكان ينظر لصاحبها نظرة تقدير واحترام

    رابعا الإدارات المحلية :

    1- كان حكام الأقاليم يخضعون للحكومة المركزية في العاصمة ولكنهم كان لهم الحق في حكم أقاليمهم كيفما شاءوا

    2- كانوا يشرفوا علي فروع الإدارة والري والزراعة والقضاء ويحافظوا علي الأمن وجمع الضرائب

    3- كان لكل إقليم إدارة صغيرة تنفذ أوامر الحكومة ولكل مجموعة من الإدارات مجموعة من الكتبة والموظفين والمسجلين والعمال
    الجيش في مصر القديمة


    1- كان شعب مصر ينفر من الحرب ولا يميل للقتال ويحب السلام لأن لم يكن في حياة المصري ما يدفعه للحرب والمصري كان يعيش حياة هانئة سعيدة هادئة

    2- لكن ما إن تعرضت مصر للخطر الخارجي حتى هب الفلاح المسالم ليتحول لمقاتل شرس يدافع عن أرضة ويذود عنها ويحمي مكاسبها وهو يرتدي ثوب المقاتل

    أسلحة الجنود :

    1- استخدم المصري الأقواس والرماح والخناجر والبلط والفؤوس والسيوف والدروع وكانت العجلات الحربية قد نقلها المصريين من الهكسوس في الدولة الحديثة وقد استخدمها علي نطاق واسع الأمراء والفرسان في الحروب






    من سجلات الفخر
    موقعة مجدو بين تحتمس الثالث وأمراء المدن السورية





    1- واجه الملك تحتمس الثالث خروج المدن السورية عليه بكل حسم وقوة وكانت بلاد الشام والعراق ضمن الأملاك المصرية

    2- تزعم حركة التمرد ضد مصر أمير مدينة قادش في سوريا ونحج في تأليب القبائل ضد الحكم المصري مما دعي تحتمس أن يصمم علي تأديب هذه المدن وقد تقدم بقواته إلي سهل مجدو في فلسطين

    3- خرج تحتمس علي رأس جيش مكون من 10000 مقاتل من مدينة ثارو [ القنطرة الآن ] واخترق سيناء من طريق واعر صعب محفوف بالمخاطر حتى يفاجئ العدو وكان أمامه طريق سهل مبسط لكنه كان مدة وصولة للعدو حوالي شهرين

    4- اختار تحتمس الطريق الوعر الصعب الذي أوصله في مدة قياسية وفاجئ العدو الذي وجدوه أمامهم فهربوا وتركوا حصونهم وقلاعهم التي دخلها تحتمس وحاصر من بقي منهم 7 أشهر حتى استسلموا وطلبوا العفو وعاد الملك منتصرا وحمل الغنائم والثروات من سوريا

    الأسطول المصري القديم


    1- تعلم المصريين من نهر النيل ركوب الماء وصناعة القوارب من نبات البردي وفي الدولة القديمة صنع المصريين السفن من الخشب وكان الملك سنفرو قد أوفد بعثه لجلب الأخشاب من فينيقيا لعمل أسطول بحري

    2- انتقل المصري لمواني الشرق ولبنان لجلب الأخشاب واستخدموا السفن في نقل البضائع ثم المحاربين لكل المواني

    3- علي عهد رمسيس الثالث في أواخر الدولة الحديثة قامت أقدم معركة بحرية في التاريخ بين الأسطول المصري وأساطيل شعوب البحر المتوسط التي حاولت مهاجمة مصر ونجح الأسطول المصري في هزيمتهم وإغراق سفن العدو حتى يقال أنها سدت مصب النيل

    الفصل الثالث
    الحياة الاقتصادية في مصر القديمة


    أولاً الزراعة المصرية القديمة :

    1- كانت الزراعة في مصر هي أهم ما قام به المصري القديم وهي تعتمد أصلا علي نهر النيل

    2- كان للزراعة أثر كبير في حياة المصريين لذلك اهتموا بالنهر وتنظيم المياه وضبط النهر وتنظيم شئون الري وأقاموا الترع والقنوات والجسور والسدود

    3- كان من أشهر لسدود سد اللاهون الذي بناه أمنمحات الثالث عند الفجوة التي تصل النيل بمنخفض الفيوم وقد تعب المصري كثيرا في تنظيم المياه وإدخالها لأرضة وصرفها منها

    مواقيت الزراعة :

    * فصل الفيضان : وتغمر الأرض بالمياه وهو [ منتصف يوليو / منتصف أكتوبر ]

    * فصل الزرع : يبذر البذور وهو [ منتصف أكتوبر / منتصف فبراير ]

    * فصل الحصاد : ويحصد المحصول وهو [منتصف فبراير / منتصف يونيو ]

    المحاصيل الزراعية :

    1- بعد الفيضان وانحسار المياه عن الأرض كان يزرع المحاصيل المختلفة مثل القمح والشعير والخضراوات والبصل والثوم والخس والخيار وزرع المصري الكتان والفاكهة مثل العنب والبلح والدوم والتين والجميز والنبق والرمان

    طرق الزراعة :

    يبدأ المصري بعزق الأرض بالفأس ثم حرثها بالمحراث التي تجره الثيران – ثم يبدأ في بذر البذور ثم يطلق قطعان الغنم لتدوس الحبوب لتدخلها في الأرض - ثم يتعهد الزرع بالري وبعد النمو يقوم المصري بالحصاد عن طريق المنجل ويجمع الحصاد في شباك او حزم تنقلها الحيوانات للأجران وتقوم الثيران بدرس المحصول – ثم تأتي عملية التذرية وتنتهي بعملية تخزين الحبوب في صوامع من الطين لوقت الحاجة أليها وهي عل شكل قبابي لها فتحة علوية يوضع منها المحصول وباب في أسفلها ليأخذ منها المحصول

    حيوان الفلاح :

    كان المصري يهتم بتربية الحيوان مثل الدواب والأنعام والماعز ويستغلونها في الزراعة والنقل والانتفاع بصوفها ووبرها وشعرها وجلودها ولحومها - لم يعرف الجمل إلا بعد غزو الهكسوس لمصر وكان هناك الدواجن مثل الأوز والبط والبجع – لم يكن للصيد شأن كبير في حياة المصري فهو في أغلب الأحيان رياضة لسادة القوم وكان الصيد مثل السمان والبجع والطيور المائية واستخدم الفخاخ والشباك وكذلك صيد السمك من نهر النيل وكانت رياضة الصيد للحيوانات المفترسة والبرية يمارسها الأمراء والفراعنة وكان أشهر فراعنة مصر في الصيد أمنحتب الثالث الذي كان يصيد الأسود

    ثانياً الصناعة المصرية القديمة :

    1- ترك المصري ألوان من الصناعة التي لا تزال تدهش العالم حتى الآن من شدة إتقانها وجمالها وكان من أهم هذه الصناعات [ السلاح / الأوعية / التحف المرمرية ]

    2- صنع المصريين الأواني الفخارية ونقشوا عليها المناظر الطبيعية المتعددة وتدل علي براعة المصري وإتقانه وقد سبق المصري العالم في صناعة الزجاج من رمال الصحاري

    3- صنع المصريين المعادن من قبل الأسرات وأهم هذه المعادن النحاس الذي صنع منه التيجان وبعض التوابيت أما الفضة فقد استخدمت علي نطاق ضيق لندرتها وغلو ثمنها

    4- عرف المصري صناعة الأساور والأقراط والعقود والخواتم وكانت الأخشاب رديئة في مصر لهذا استورد المصري الأخشاب من لبنان وبخاصة خشب الأرز والأبنوس من بلاد بونت صنع منه البواب والتوابيت والأسِره والأثاث المختلف وكان يطعم بالأحجار الكريمة كما صنع السفن منها وكان المصري قد عرف صناعة المنسوجات من الكتان والأقمشة الخشنة المتينة وكانت المرأة المصرية تغزل بمغازل من الخشب والنسيج بأنوال تشبه الأنوال اليدوية الآن

    5- أما الصناعة الجلدية كان المصري يدبغ الجلود ويصبغها بإتقان ومنها المقاعد والوسائد والسيور والنعال والدروع واحتل نبات البردي مكان هاما في الصناعة فكان المادة الأساسية للكتابة وصنع منه مادة يكتب عليها سيقان البردي ويصنع السلال والحبال والقوارب

    ثالثا التجارة في مصر القديمة :

    1- التجارة الداخلية : -

    أ - اشتغل المصري القديم بالتجارة منذ أقدم العصور وضبط قواعدها وحساباتها وعرف عقود البيع والشراء والسجلات والإيصالات

    ب- كان المصري يستخدم القوارب المصنوعة من البردي في النيل والسفن الخشبية في البحر والطرق البرية والدواب وكان ينقل الكتل الحجرية علي زحافات تجرها الثيران وفي الدولة الحديثة استخدم المركبات التي تجرها الخيول كوسيلة للانتقال

    ﺠ - كانت حركة التجارة بين المدن المصرية نشيطة وكان النيل شريان المواصلات الأول للفلاحين بمحاصيلهم للتردد علي الأسواق المختلفة

    د – كانت السواق المحلية تقام في القرى والمدن وكانت المقايضة هي الوسيلة للبيع والشراء

    2- التجارة الخارجية :-

    أـ كانت التجارة الخارجية مزدهرة فكان لمصر القديمة علاقات مع البلاد المحيطة بها منذ أقدم العصور وكانت السفن المصرية تعبر البحرين الأحمر والمتوسط تحمل المنتجات المصرية

    ب- كانت التجارة تمثل الحبوب والمنسوجات والحلي لفينيقيا وجزر البحر المتوسط وتعود محملة بالبضائع

    ﺠ - كانت أسوان مدينة تجارية هامة بين الجنوب والشمال

    د- كانت البعثات المصرية تتاجر في الجنوب مع مملكة النوبة وكانت تعود بالبخور والأبنوس والجلود والعاج

    ﻫ - كان يحصل المصريين علي الذهب من مناجم النوبة وتسهيلا لهذه الرحلات شق سنوسرت الثالث قناة في الجندل الأول لتسهيل الانتقال

    الرحلات لبلاد بونت :-

    1- كان المصريين يرسلوا بعثاتهم لبلاد بونت الصومال الحالية وكانت الرحلات غالبا ما تتعرض للأخطار في الطريق أو أهوال البحر

    2-حفر الملك سنوسرت قناة الثالث قناة تربط البحر الأحمر بالمتوسط عن طريق نهر النيل من وادي الطميلات والبحيرات المرة وهي أقدم طريق مائي بين البحرين

    3- أعيد حفر القناة عدة مرات في العهود القديمة وكانت الملكة حتشبسوت قد أرسلت بعثة تجارية لبلاد بونت مكونة من خمس سفن كبيرة وقدمت الهدايا لحاكم بونت وكبار رجالها وعادت محملة بالهدايا من ذهب وأبنوس وعاج وبعض الحيوانات



    الفصل الرابع
    الحياة الفكرية في مصر القديمة


    1- عرف المصريين الكتابة وكذلك شعب العراق فقد عرف المصريين الكتابة الهيروغليفية وهي التي عرفت ( النقش المقدس ) وكذلك العراق التي عرفت بها الكتابة المسمارية

    2- لا أحد يعرف متى بدأت الكتابة بالضبط ويتوقع أنها عرفت قبل الأسرات حيث وجد علي لوح نارمر كتابة ظاهرة

    3- تتكون اللغة المصرية من 24 حرف كلهم من السواكن لا تتغير حركتها ويختم النص المكتوب بإشارة تمثل صوت واحد

    4- اختزلت الكتابة المصرية لصعوبتها لنوع من الخط المبسط عرف بالخط الهيراطيقي وهو الذي يعرف ( الكهنوتي ) وفي العصر المتأخر عرف المصريين نوع آخر من الخط عرف بالديموطيقي ( الشعبي ) وقد استخدم في كل مجالات الحياة

    5- لما جاءت المسيحية لمصر استخدم المصريين المسيحيين في كتابة الكتاب المقدس الخط المصري مكتوب بحروف إغريقية وعرفت ( بالقبطية )

    ألوان الأدب المصري القديم :-
    أولاً الأدب الديني :-


    هو نوع من الأدب يتناول الحياة الأخرى وعقيدة البعث والخلود والأساطير مثل ( إيزيس وأوزوريس ) والأناشيد الدينية ومنها :-

    أ- نصوص الأهرام:- وهي التي سجلت علي جدران بعض الأهرامات لتكون عونا للميت

    ب - كتاب الموتى:- وهو يكتب علي أوراق البردي ويوضع في التوابيت مع المتوفى وهي لحماية الميت ومعاونته في العالم الآخر

    ﺠ - أناشيد إخناتون : - وهي مجموعة من الأناشيد والصلوات والأدعية يحيي بها إخناتون معبودة الجديد وكان قرص الشمس
    ثانيا الأدب القصصي :-


    عرف المصري العديد من ألوان الأدب وكان يقصد بها الموعظة ومنها
    ( الأدب القصصي الحقيقي – الأدب القصصي الخرافي )


    أولا القصص الحقيقي :- ( قصة سنوحي )

    وهي تحكي رواية سنوحي قائد الجيش للملك أمنمحات الأول وكان قد هرب لدي سماعة بوفاة الملك وكان علي خلاف مع ولي العهد سنوسرت الثالث فهرب خوفا منه . وتوجه لدي أحد شيوخ البدو في فلسطين الذي أكرمه وزوجه من كبري بناته وأعطاه أرضا كبيرة فزاد من حقد جيرانه علية مما دفع أحد الشباب أن يحقد علية ويدعوه للمبارزة فبارزة سنوحي وهزمه وعاش مكرما لفترة طويلة ولما أصبح شيخا وكان الحنين لوطنه كبيراً وراسل الفرعون الذي عفي عنه وأعاده لمصر وعينه في أعلي المناصب في مصر

    ثانيا ً الأدب الخرافي : ( قصة الملاح الغريق )

    ونحكي عن بحار مصري ركب سفينة وهبت عاصفة شديدة في البحر أغرقت السفينة وطاقهما إلا هذا الملاح الذي وصل لجزيرة وظل يطوف بها حتى قابله ثعبان كبير وخاف منه الملاح إلا أن الثعبان طمأنه لما حكي له حكايته وظل بالجزيرة شهوراً طويلة حتى مرت سفينة نقلته لوطنه في مصر وهي من الأدب الخرافي يقصد بها الموعظة واحترام وتقديس الآلهة

    ثالثاً الأدب التهذيبي : -

    وهو عبارة عن حكم ومواعظ ونصائح للأدب والسلوك يقدمها الفرعون لأبنه أو أحد الشخصيات أو الحكماء للأفراد مثل نصائح الحكيم ( بتاح حتب ) في الدولة القديمة ونصائح الحكيم ( أني ) في الدولة الحديثة
    العلوم :-


    أولا الكيمياء

    كان المصريين اول من عرف الكيمياء وقد اشتق العرب كلمة كيمياء من كلمة كمت وتعني ارض السواد وهي دلالة علي مصر وقد عرف المصريين صناعة الالوان والاصباغ وصنعوا العقاقير الطبية والأدوية من الاعشاب النباتية والتي استخدموها ايضا لعمل مواد التحنيط

    العمارة عرف المصريين الاحجار في البناء ومازال الكثير من الاهرامات حتى الان وكان المصري قد بني المعابد من الاحجار لانها بيوت الالهة اما المنازل فقد بنوها من الطين الطوب اللبن لانها دار الفناء اما المقابر لانها دار الخلود لهذا بنوها من الاحجار

    تطور بناء المقابر

    كانت الجثة تتواري في حفره ثم مصطبه وتتكون من غرفة أو اكثر ثم عدة مصاطب ثم هرم كامل

    كان الفراعنة قد بنوا قبورا غاية في الروعة لانهم مقدسين في نظر الشعب وكان من الضروري المحافظة علي جثثهم ليقودوا شعوبهم في العالم الاخر

    كانت المقابر علي شكل اهرامات تتكون من عدة سراديب وممرات او مغارات منحوتة في الصخور كما هو الحال في قبور ملوك الدولة الحديثة

    الهرم المدرج

    اول بناء حجري ضخم بني في التاريخ ويرجع لعصر الدولة القديمة عبارة عن 6 مصاطب مدرجة مكسوة بالحجر الجيري الابيض ويبلغ 60متر وكسيت جدرانه بالخزف الاخضر ويرجع الفضل في بناء الهرم المرج للوزير البارع ايمحوتب وزير زوسر الذي قدسة المصريين وعبدوه علي انه اله الطب و العلم ويعد هرم زوسر اروع ما بني المصري

    اهرامات الجيزة

    اول بناء حجري ضخم من عجائب الدنيا ولاتزال هذه الاهرامات اكبر شاهد علي عظمة الاجداد

    هرم خوفو بني علي مساحة 143 فدان وتكثر به الممرات الصاعدة والهابطة

    هرم خفرع وبناه الملك خفرع بن خوفو وهواقل في الماحة ويبدو اكبر لانه بني علي هضبه مرتفعة

    هرم منكاورع وهو اصغر بكثير من سابقيه وقدبنيت من اجل الحفاظ علي جثث الفراعنة و

    وعليها نصوص دينية تساعد المتوفي في العالم الاخر

    انواع المعابد :

    وتنقسم إلي المعابد الجنائزية :

    وهي التي يقام فيها الصلوات علي روح المتوفي وكان من عادة الفراعنة اقامة معابد ملحقة بكل هرم وكان هناك معبدان الول شرق النيل ويعرف بمعبد الوادي والاخر شرق الهرم وهو خاص بالكهنه

    معابد الالهة : كان المصريين يقدموا القرابين والشعائر والصلوات فيها ومن اشهر هذه المعابد معبد الكرنك لعبادة الاله امون وبه بهو الاعمدة وقد اشترك في بنائه عدد كبير من الفراعنة ومعبد الاقصر ويمتاز بجمال المبني ويصل بين المعبدين طريق الكباش وهي تماثيل لها وجوه السباع واجسام الكباش

    معبد أبوسمبل واقامة المك رمسيس الثاني في بلاد النوبة ويمتاز بالقوة والقدرة علي البناء فهو محفور بصخور النوبة

    رابعا الفنون :-

    بلغ فن النحت مكانا بارزا في مصر القديمة وعلي درجة كبيرة من الاتقان فقد نحت المصري اشد انواع الصخور صلابة ومن اشهر هذه التماثيل تمثال الملكة نفرت وزوجها وتمثال شيخ البلد وا
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://zendar.ahlamontada.com
    احمد سيد 1/8



    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: الحياة الدينية-السياسية-الاقتصادية-الفكرية   السبت مارس 13, 2010 9:35 am

    رائع يا استاذ مجدى


    اعرف نفسى

    الاسم:احمد سيد ابراهيم
    الفصل:1/8
    عضو جديد
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    احمد سيد 1/8



    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 13/03/2010

    مُساهمةموضوع: رد: الحياة الدينية-السياسية-الاقتصادية-الفكرية   السبت مارس 13, 2010 9:35 am

    رائع يا استاذ مجدى


    اعرف نفسى

    الاسم:احمد سيد ابراهيم
    الفصل:1/8
    عضو جديد
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    الحياة الدينية-السياسية-الاقتصادية-الفكرية
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    السلوى لدراسة التاريخ والتعليم عن بعد :: الفئة الأولى :: تاريخ الصف الأول الثانوي-
    انتقل الى: